رحلة أوروبا ٢٠١٧

فريق الرحلة المغامرون من فريق نزوى بايكرز لطواف اوروبا يصل الى السلطنة بنجاح

 

أستقبل سعادة الدكتور الشيخ حموده بن محمد بن خلفان الحرسوسي ، عضوا مجلس الشورى امين سر الاتحاد العماني للهجن الرئيس الفخري للفريق، فريق رحلة طواف اوروبا في نادي نزوى الرياضي، ،. وكان ضمن المستقبلين لفريق الرحلة سعادة أحمد بن سعيد الحضرمي عضوا مجلس الشورى بولاية نزوى و عضوا مجلس البلدي محمد بن مسعود النعماني و نائب رئيس دائرة الشؤون الرياضية الفاضل عبدالله البطراني، وعدد من أعضاء نادي عمان بايكرز و نادي عمان موتربيك و رحالة عمانين .

 

ويتكون فريق الرحلة الشاقة من الرحالة العمانيين أحمد الاسماعيلي قائد الرحلة رئيس و مؤسس نزوى بايكرز و الرحال ايوب الراشدي والرحال حمود الحوقاني والذين أكملوا بنجاح عبور ٣٧ و دولة آسيوية و أوروبية التي تعد أكبر رحلة بمستوى فريق ، وقد انطلقت الرحلة في خط سيرها من سلطنة عمان و الى الامارات ايران اذربيجان ارمينيا جورجيا تركيا بلغاريا مقدونيا ألبانيا كوسوفو مونتينيغرو صربيا البوسنة والهرسك كرواتيا سلوفينيا مقاطعة تريستا مقاطعة أودينيزي إيطاليا سويسرا فرنسا أسبانيا فرنسا بلجيكا هولندا ألمانيا تشيكيا سلوفاكيا النمسا هنغاريا المجر صربيا رومانيا مولدوفا بلغاريا تركيا اسكندرونة السعودية ضبا الإمارات سلطنة عمان حيث كان من المتوقع ان تستغرق ٦٥ يوماً ، واستغرقت ٥١ يوما فقط نتيجة للمسافة التي قطعها الفريق بشكل سريع .

ويهدف هذا التحدي، الذي استمر لمدة ٥١ يوما، إلى غرس مفاهيم تحمل المسؤولية والاعتماد على الذات في الشباب العربي وتحمل المشاق في سبيل الوصول الى الغاية المنشودة، ولتحقيق هذا الهدف قطع الفريق مسافة ٣٤ الف كيلومتر سيراً على الدراجات النارية ، في رحلة هي الاولى من نوعها في التاريخ الموثق.

وعن هذا التحدي قال الرحال أحمد الاسماعيلي ، رئيس فريق نزوى بايكرز و قائد الرحلة: “كانت احتفالية استقبال فريق رحلة أوروبا كبيرة بكل المقاييس، كان في كرواتيا و اسبانيا و فرنسا و تعد رحلتنا استكشافا فريدا للمنطقة ومقارنة موثقة لوضعها قبل 85 عاما مع وضعها اليوم”.

وأضاف الاسماعيلي قائلا: “يهدف هذا التحدي إلى تشجيع وإلهام الشباب العربي لتحمل المسؤولية والاعتماد على النفس من أجل التغلب على الصعاب ومواجهة تحديات الحياة وتحقيق النجاحات في مختلف المجالات بالعمل الجاد والارادة وروح الفريق الواحد، إضافة الى التأكيد على أهمية الحفاظ على الموروث التاريخي والثقافي في العديد من الدول الأوروبية ، وهي أهداف نسعى جميعا إلى تحقيقها في دول الخليج العربي”.

وبمناسبة الوصول الى باريس بالسلامة، قال الرحال حمود الحوقاني ، عضو فريق الرحلة “نحمد الله تعالى على سلامة وصولنا الى باريس عاصمة فرنسا و كان لنا استقبال من سعادة السفير حميد بن علي المعني سفير السلطنة المعتمد لدى فرنسا ونحن سعداء جدا بتحقيق الهدف الذي حددناه في بداية الرحلة ونشكر كل من ساندنا ودعمنا في تحقيق هذا الإنجاز التاريخي للسلطنة الذي سيبقى لأعوام عديدة ، شاهدا على قوة عزيمة وإرادة الانسان العماني الذي بناه حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم والذي أولى جل اهتمامه برعاية الشباب وتزويدهم بالعلم والمعرفة لبناء الوطن العزيز.كما اشكر زملائي أعضاء الفريق الذين كانوا عونا لي طوال هذه الرحلة واشكر كل من تابعنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي. و يقول الاسماعيلي حققنا هدفنا رغم الصعاب والتحديات الكبيرة التي واجهتنا كالتقلبات المناخية والعواصف الرملية و الامطار و الثلوج وغيرها من التحديات”.

كما تحدث الرحال الثالث في الفريق ايوب الراشدي عن تجربته في الرحلة “تكشف التحديات والصعوبات في الحياة معادن الناس ، ولقد كنت مع مجموعة رائعة من الأصدقاء اثناء هذه الرحلة ، نسيت في قربهم كل الصعاب والتحديات التي واجهتنا وكنا نعمل بروح الفريق الوحد بعزم وجد

 

 

 

حفل استقبال الرحالة المشاركين في رحلة أوروبا مرورا 37_دولة آسيوية و أوروبية 

 

 

 

تقرير جريدة الوطن العمانية 

 

 

استقبال سعادة السفير الشيخ حميد بن علي بن سلطان المعني سفير السلطنة في فرنسا

 

 

إستقبال الأعضاء المشاركين في رحلة أوروبا في إسبانيا

عن nizwabikers

شاهد أيضاً

٣٠٠ مشاركا يرسمون لوحة حب و وفاء لعمان و قائدها المفدى بالدراجات النارية   

٣٠٠ مشاركا يرسمون لوحة حب و وفاء لعمان و قائدها المفدى بالدراجات النارية      …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

79 + = 80